• 82845366 970 +
  • info@zakatpal.ps
هيئة الزكاة الفلسطينية

كلمة المدير

 

بسم الله الرحمن الرحيم

}وَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ وَآتُوا الزَّكَاةَ ? وَمَا تُقَدِّمُوا لِأَنفُسِكُم مِّنْ خَيْرٍ تَجِدُوهُ عِندَ اللَّهِ ? إِنَّ اللَّهَ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ{

]البقرة : 110[

الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه واتباعه بإحسان إلى يوم الدين.

فإننا في مجلس أمناء هيئة الزكاة الفلسطينية نفتخر أن اختارنا الله تعالى لنكون قائمين على شعيرة هامة وركيزة اساسية من شعائر وركائز ديننا الاسلامي الحنيف لنكون في خدمة شعبنا الفلسطيني. و ايضا ان نقدم لأبناء شعبنا بكافة شرائحه ؛ هذا الاصدار الذي يتناول عن أنشطة وانجازات هيئة الزكاة؛ ليشاركونا في عملية الجمع والتوزيع والنصح والارشاد والتوجيه في كل ما يخص إقامة هذه الشعيرة في ربوع وطننا الغالي. فلكل فرد منا دور في دعم مجتمعنا في كل مكان يتواجد فيه، في بيته و مسجده و ديوانه و عمله و مدرسته و جامعته ليحمل رسالة الهيئة وأهدافها الكبرى في تحقيق التكافل والتعاضد والتراحم والتعاطف. فليس صدفة ان يقرن ربنا سبحانه وتعالى فريضة الزكاة بفريضة الصلاة في حوالي ثلاثين موضعا من كتابه العظيم.

ان ماتقوم به الهيئة من انشطة لجمع اموال الزكاة والصدقات من الأفراد والمؤسسات والشركات والوزارات والمساجد وأهل الخير له بالغ الاثر في التخفيف عن طفل يتيم او ابن شهيد او أرملة او مطلقة او جريح او اسير او طالب او طالبة في الجامعات والمؤسسات التعليمية والتربوية . فشعارنا وغايتنا جودة توزيع الزكوات وتنمية هذه الاموال واستثمارها بما يخدم مصلحة المجتمع وبما يتوافق مع مصارفها الشرعية. ومراعاة العدالة في التوزيع ونزاهة في الأداء وشفافية في العمل ابتغاء وجه الله ومرضاته.

اننا نعتبر ان دور هيئة الزكاة الفلسطينية لا يقتصر فقط على تحقيق التكافل الاجتماعي بل يمتد لتعزيز صمود شعبنا في الارض المباركة أرض الإسراء والمعراج والقدس والاقصى حتى يتحقق له حريته ودولته.

اننا نهيب بكل أبناء شعبنا مزيداً من العطاء والتكافل والتراحم وهيئتكم منكم ولكم و مجلس امنائها وادارتها على جاهزية تامة وعلى الدوام لبذل الجهد والوقت لأداء الامانة وحسن الاداء وتقديم النموذج الحسن في احياء هذه الفريضة بما يحقق مقاصدها واهدافها وحكمة تشريعها ليتحقق لشعبنا وأمتنا الكفالة والعدل ببركة هذه الفريضة سائلين الله تعالى ان يتقبل منكم ومنا صالح الاعمال وان يوفقنا جميعا الى ما فيه خير شعبنا.

}وَمَا أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ مِنْ أَجْرٍ ? إِنْ أَجْرِيَ إِلَّا عَلَى? رَبِّ الْعَالَمِينَ{

]الشعراء : 109[

مجلس الأمناء

غزة

في 1437 هجرية 2016 ميلادية